الأخبار

السودان: حمدوك: مشكلات توفر السلع الاستراتيجية تحد يواجه الحكومة

 

الخرطوم: أول النهار

اقر رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، بإن مشكلات توفر السلع الإستراتيجية تحدٍّ يواجه الحكومة الانتقالية ووزارة المالية معاً في توفير العملة الصعبة لاستيرادها.

وأكد حمدوك خلال الجلسة الثالثة للمؤتمر الاقتصادي القومي الأول اليوم “السبت”، أن توفير العملات الأجنبية يكفي شر البحث عنها كل أسبوع وشهر.

ونوه إلى أن اللجنة أنجزت الخطة الإسعافية لميناء بورتسودان، بجانب العمل في موضوع التهريب، وأشار إلى أن هذه الإنجازات وضعت في مصفوفة مفصلة.

وكشف عن مقترحات مباشرة قدمت من قبل المشاركين في المؤتمر حول رفع الدعم،، ونبه إلى أن قرار تغيير العملة هو شأن فني.

واستعرض حمدوك، عمل ومهام اللجنة واهتمامها بمعالجة القضايا الآنية السريعة، بجانب العمل في تدهور سعر الصرف، وقال إن اللجنة شكلت (8) لجان قطاعية، واتخذت الكثير من القرارات التي تعنى بالمسائل الاقتصادية العاجلة، أهمها إنشاء محفظة الإستيراد السلع الاستراتيجية

من جانبه، أعلن مستشار رئيس مجلس الوزراء آدم حريكة عن تجاه الحكومة إلى تطبيق نظام نافذتين في القطاع المصرفي الإسلامية والتقليدية.

وأكد أن الحكومة بدأت تعمل في عدة جوانب من أجل الإصلاح الشامل في السياسات ومناقشة كل فئات المجتمع، وقال: “في حال عدم إجراء إصلاح الشامل فلن تنفع المعالجات الجزئية”.

ولفت إلى أن لجنة الطوارئ الاقتصادية ومنذ إنشائها بدأت مناقشة القضايا الملحة لكنها تأخرت بسبب “كورونا”، ورأت الحكومة تقديم مخرجات لجنة الطوارئ خلال المؤتمر لأن البلاد مازالت في حالة طوارئ، وأن هناك كثيراً من المخرجات قصيرة ومتوسطة المدى مايزال تنفيذها مستمراً.

وأكد حريكة أن مخرجات اللجنة مرتبطة بالقضايا الأساسية المالية والنقدية والمؤسسية الإدارية والتي تتم مناقشاتها خلال أيام المؤتمر.