الأخبار

نداء الشمال وتحالف الولايات يصف اتفاق السلام بالناقص

الخرطوم – اول النهار

قال نداء الشمال وتحالف الولايات إن اتفاق السلام الذي وقع في جوبا ناقص، وبه عيوب رئيسية، ومفارقات فى شأن قسمة الثروة و السلطة لن تؤدى للاستقرار.
وأشار نداء الشمال في بيان له، الى ان المكتب القيادى، عقد اجتماعات مطولة لدراسة اتفاق السلام، واعلن ان ما تم توقيعه فى جوبا يعتبر خطوة فى طريق السلام رغم انه جاء من غير مشاركة الحكومة المدنية ، ولم توقع عليه قوى الحرية و التغيير، ومع دعمنا للعملية السلمية .
ولفت البيان الى استحالة تنفيذه الاتفاق، بعد تعديل تاريخ بداية الفترة الانتقالية بداية من (3أكتوبر،2020) حسب نص اتفاق جوبا، بدلا عن (17أغسطس،2019)، مما يعنى تمديد الفترة الانتقالية اربعة عشر شهرا إضافيا ، ولا احد يعلم البداية الثالثة للفترة الانتقالية بعد الوصول الىسلام مع الحلو ومن بعد عبد الواحد .
ولفت الى ان الالتزام بالاتفاق تجاوز الوثيقة الدستورية حيث منح الجبهة الثورية احتكار مسار دارفور “الحركات الدارفورية المسلحة التي وقعت على اتفاق جوبا”، (25%) منالسلطة المركزية و(50%) في دارفور، وعطية مزين لمسارات الشمال والوسط والشرق بـ(10 %) من السلطة في خمس ولايات هي “الشمالية ، نهرالنيل ، سنار ، الجزيرة و النيل الأبيض”، ونرى ان هذا تضليل متعمد فى منح بضعة أشخاص (10%) من حكم خمسة ولايات، واحتكار مسار دارفور لـ(40%) من السلطة في دارفور، و(10%) لبقية الحركات الموقعة على الاتفاق؟
وأكد نداء ان الوصول الى اتفاق سلام شامل وعادل، يتطلب استمرار الحوار مع الحركة الشعبية شمال وحركة تحرير السودان، وان يدار نقاش واسع حول اتفاق جوبا وصول اللاتفاق الشامل .