الأخبار

خالد ادريس يطالب باقالة مدير شرطة كسلا والتحقيق مع اللجنة الامنية بالولاية

 

طالب رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة خالد محمد ادريس مشرف مسار الشرق بالجبهة الثورية باقالة مدير شرطة ولاية كسلا والتحقيق العاجل مع اللجنة الامنية بالولاية علي خلفية قيام السلطات باطلاق الرصاص الحي علي المحتجين علي اقالة والي كسلا واكد ان مايحدث في الشرق الان وكسلا تحديدا عمل ممنهج لايمكن السكوت عليه وتساءل كيف لحكومة الثورة التي شعارها الحرية والسلام والعدالة ان تطلق الرصاص الحي علي محتجين سلميين؟ واوضح ان الازمة في الشرق من صنع الحكومة بقيادة رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك ونوه الي انه لم يتحرك لمعالجة الازمة التي يدفع ثمنها الابرياء في كسلا.
واكد ادريس في تصريح صحفي ان الاوضاع لن تهدا في ظل التعاطي السالب من قبل الحكومة المركزية وحمل السلطات مسؤولية مايحدث وطالب بمحاسبة المتورطين ورهن عودة الاوضاع الي طبيعتها بتحقيق مطالب المحتجين ومحاسبة صانعي الازمة واتهم الحكومة بالتقصير في معالجة الازمة واعلن استمرار الاحتجاجات لحين تحقيق جميع مطالب المحتجين.