الأخبار

“قوى نداء المشروع الوطني” ترحب باتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية

الخرطوم – أول النهار
رحبت قوى نداء البرنامج الوطني باتفاق السلام الذي وقع بين الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية في الثالث من اكتوبر الجاري قبل ان يدعو عبد العزيز الحلو وعبد الواحد محمد نور للانصمام الي ركب السلام.

وطرحت قوى نداء البرنامج الوطني برئاسة التجاني السيسي
رؤيتها للفترة الانتقالية التي تقوم على تعزيز السلام وتحقيق إصلاح اقتصادي وبناء سياسة خارجية قائمة على تحقيق المصلحة العامة للسودان.
وقال السيسي خلال تدشين مشروع البرنامج الوطني للفترة الانتقالية لقوى نداء البرنامج الوطني، انهم يرحبون في قوى النداء بكل جهد يحقق السلام في البلاد..

وقال رئيس قوى النداء المبادرة تهدف لارساء قيم التسامح ويغض الطرف عن مرارات الماضي مضيفا بأن هذه الجلسة تلتئم وقد تحقق السلام.

وانتقد السيسي ممارسات الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية والتي بدأت منذ شهرها الاول باقصاء الجميع من السلطة والمشاركة في الحكم ، الامر الذي دفع البلاد نحو وضع سياسي واقتصادي وامني سيئ فتردت الاوضاع في البلاد بكل اشكالها وتفشت الصراعات القبلية وساءت الاوضاع المعيشية مما يتوجب علي النخب السياسية ان تدرك انه من المستحيل ان تستطيع فئة سياسية واحدة حكم السودان..

وقال السيسي ان جميع اهل السودان كلهم شركاء اصيلين في تقرير مصير هذه البلاد وانه يصعب علي السودان ان ينعم بفترة انتقالية مستقرة في ظل هذا الوضع الاليم مما يتوجب تقديم رؤية اسعافية تضع الحلول فجاء مشروع البرنامج الوطني للفترة الانتقالية من قبل قوى نداء البرنامج الوطني.

و قال السيسي ان مشروع البرنامج الوطني يحتوي على محاور أساسية ذات ارتباط وثيق بكافة القضايا الوطنية التي تحتاج لابتدار يمهد الطريق لاتحاد القوى الوطنية كخطوة أساسية للعبور خلال الفترة الانتقالية وتؤطر وتؤسس للمشروع الوطني الاستراتيجي”.

ورسم “سيسي” صورة قاتمة للاوضاع بالبلاد في ظل الوطأة الاقتصادية ووصف سياسات الحكومة بالمعيبة وطالبها بعدم فرض رؤية احادية تقرر مصير الوطن وقال العبرة بما شهدناه في كل الحكومات قبل ان يدعو الي توافق وطني.

تحالف قوى نداء “البرنامج الوطني” تكون من تحالف نهضة السودان برئاسة تجاني سيسي الرئيس السابق للسلطة الانتقالية في دارفور وحزب المؤتمر الشعبي والحزب الاتحادي الديمقراطي الذي يرأسه احمد بلال وحزب العدالة بقيادة بشارة ارو ومجموعة الطريق الثالث برئاسة غاندي وكتلة النواب المستقلين برئاسة أبو القاسم برطم ،وعبدالله علي مسار حزب الامة الوطني .