دعوات لتوحيد مبادرات التطبيع مع إسرائيل في مبادرة واحدة

الخرطوم : بكري خليفة

بحث رئيس المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل امير فايت والنائب المستقل السابق ابو القاسم برطم ورئيس حزب التحرير والعدالة موسى ابكر الجهود المبذولة لتوحيد المبادرات الشعبية والفردية للتطبيع مع اسرائيل في مبادرة واحدة وشدد امير فايت علي أن المطلوب ليس السبق لجهة أو لشخص بعينة وأنما الهدف مصلحة السودان اولا وكشف عن لقاءات مع المجموعات والافراد الداعية للتطبيع مع إسرائيل مثل مجموعة (وعد) و(حزب الأمة) جناح مبارك الفاضل والناشطة الحقوقية ( تراجي مصطفي) وكل الجهات التي سبقتهم في الدعوي للتطبيع مع إسرائيل للتوحيد الجهود والدفع بها في مبادرة موحدة من أجل مصلحة البلد وكشف عن الأيام القادمة ستشهد تنسيق الجهود واختيار رؤساء القطاعات المختلفة لتكون جاهزة للمشاركة في الزيارة التاريخية لاسرائيل .
وقال النائب المستقل السابق ابو القاسم برطم و الذي طرح مبادرة شعبية لزيارة اسرئيل تضم (٤٠)شخصية سودانية تضم استاذة جامعين وعلماء وخبراء وإعلاميين وفنانين ونجوم مجتمع أن العدد الفعلي اكبر بكثير و يصل الي الآلاف من السودانين الراغبين في زيارة اسرئيل مؤكدا أن الهدف من الزيارة كسر الحاجز النفسي والاجتماعي الذي صنعة الإسلاميين واليساريين خلال الحقبة الماضية وقال برطم أن رسالة التطبيع الشعبية قد وصلت بالفعل الي اسرئيل والتي أبدت استعدادها لاستقبال الوفد خلال الفترة المقبلة مؤكدا علي أن مصلحة السودان هي التي سنعمل عليها خلال الفترة القادمة .
من جانبه أكد رئيس حزب التحرير والعدالة موسى ابكر اكد علي أن المجتمع السوداني أصبح مستعدا للتطبيع مع اسرئيل داعيا لمخاطبة وشرح أهمية التطبيع للرافضين مشيرا إلي الجالية السودانية الكبيرة التي تعيش في إسرائيل التي يبلغ تعدادها قرابة ال(١٨)الف شخص والتي تساهم في دعم الاقتصاد الوطني من خلال التحويلات المالية لأسرهم بالعملات الصعبة مؤكدا علي تواصلهم مع الجالية لاستقبال الوفد الشعبي الزائر لاسرائيل خلال الأيام القادمة مثمنا الجهود التي تمت من أجل توحيد المبادرات الشعبية في مبادرة واحدة تحقق الهدف الذي توافق عليه الجميع .

error: Content is protected !!