الأخبار

ميادة سوار الدهب: تدعو للتمسك بالديمقراطية والثوابت الوطنية

 

الخرطوم – أول النهار

أكدت رئيس الحزب الديمقراطى الليبرالي ميادة سوار الدهب
ان الحزب ساهم في عدد من القضايا الوطنية التى تهم البلاد خلال المرحلة السابقة في إطار ممارسة الديمقراطية وانزالها على أرض الواقع، لافتاً الى أن  الحزب مر بالعديد من التحديات والمنعطفات الا انه لم يتخل عن دعوته لتثبيت القيم الوطنية والتمسك والثوابت الديمقراطية.

وأشارت ميادة خلال حديثها في ورشة قضايا الراهن السياسي وافاق المستقبل التى نظمها الحزب الديمقراطى الليبرالي، الى ان الهدف من الورشة مناقشة القضايا الماثلة و التحول الديموقراطي و تفعيل نشاط الحزب و تقديم المبادرات واطروحات حديثة تخاطب جذور قضايا المرحلة الانتقالية .

ومن جانبها كشف عبدالعزيز عشر المحامي ومستشار حركة العدل والمساواة عن تحديات تواجه اتفاقية سلام جوبا تتمثل في وجود بعض الحركات خارج الاتفاق إضافة إلى توفير الموارد وتهيئة المناخ بجانب عودة النازحين واللاجئين الى قراهم فضلا عن الوضع الاقتصادي التى تعاني منها البلاد والمواقف السلبية من بعض القوى السياسية .

واقر عشر بان من أكبر التحديات التي تواجه اتفاقية السلام هو إدارة التنوع واستمرارية النخب السياسية في ذات النهج مما انتج حالة من الاضطراب السياسي والتخلف التنموي بالبلاد واشار عشر خلال ورقته التي قدمها في الورشة عن اتفاقية سلام جوبا أشار الى أن ثورة ديسمبر المجيدة نقطة انطلاق جديدة في تاريخ السودان، وقال إن اتفاقية سلام جوبا استخدمت منهجاً جديداً في التفاوض وهي عبر مسارات السلام فى البلاد.

ومن جهته قال منتصر ابراهيم  الخبير في فض النزاعات والكوارث ان اتفاق السلام فرصة لفك الاختناقات بين القوى السياسية مؤكدا أن من مهددات الفترة الانتقالية كيفية استيفاء معايير وخطوات إصلاح الدولة فضلاً عن كيفية إعادة تعريف الأهداف وسط المجموعات المختلفة وعملية نشر ثقافة السلام بين الناس .

error: Content is protected !!