أقلام النهار

ابابيل-عمار باشري-الحزب الشيوعي اعتذارك ما بفيدك (٢)

الحق الحزب الشيوعي العجوز بيان لجنته المركزية ببيان صادر عن مكتبه السياسي ( ٨ نوفمبر ) راجعته لاكثر من مرة بعد ان تشككت في صحة نسبته اليه فهاتفت احد الزملاء القدامي فاكد صحة نسبته لهم . يرجع ذلك لهاتفيته وافتقاره للمضمون وبعده عن الرصانه والدقة وركاكته كانما صيغ علي عجل وهو دليل علي ضياع إرث حزب وموته السريري كانت بياناته محل تقدير حتي لمخافيه الراي وكم ذكرني ببيانات الجبهة الديمقراطية الطلابية الذراع السياسي بالجامعات السودانية ..جاء البيان محتشدا بالعبارات المحفوظة من ادبيات الحزب العجوز حين يفجر في الخصومة مع الرفاق والزملاء وهي خصيصة جُبِل عليها وشملت شتائمه واوسمته السفيه الجميع فبدا فاتحته بالقوي الظلامية والرجعية وهنا يعني حزب الامة والامام الصادق كتب الله له العافية – وبقايا النظام البائد ويعني البرهان وحميدتي وودالعطا الذي كان ياتمر بامرهم كدرويش مجبول علي تقبيل جُبّة شيخه – والطفيليين ويعني الراسماليين الوطنيين كاسامة داؤود ووجدي ميرغني وآخرين ممن اسلمهم توكيلات الشركات المصادرة وقبض الثمن عبر مناع الخير – وربما ترفق بالدقير ومجموعته باسماهم بقوي الردة الثورية .
بيان المكتب السياسي اراد ان ينفي الانتهازية عن الحزب بموقفه الاخير ليؤكد انسحابهم من الحكومة ومؤسساتها ولجانها ومكوناتها ولكني انتظرت ليومين ولم يطالع الشعب جديد ..
فوزراء الحزب جميعهم لا يزالون يمارسون اعمالهم بدأً من وزير التربية بروف محمد الامين ؛ وزير المالية ؛ وزير الطرق ؛ وزير مجلس الوزراء ؛ وزير الخارجية ؛ وليس انتهاء بوزير النفط ابن عضو مركزية الحزب المرحوم حامد سليمان والذي احسن تدريبه وتاهيله ورفعته في الدرجات والمراتب العيا دولة الكيران العميقة حتي تاريخ الخيانة ؛ كما لم يتقدم حتي الان طاقم مستشارين رئيس الوزراء ومساعديه وحاشيته من الشيوعيين ولا المستشارين بالمالية ولجان استرداد الاموال المصادرة والمنهوبة ظلماً .
ولازالت ترد الينا تقارير اللجان الفرعية للجنة النهب والتمكين والتي يسيطر عليها الحزب بكل الوزارات والولايات ويواصل جبايته للمال العام وعرق الشعب من الشركات الحكومية والخاصة ونهب اصول وعربات موسسات الدولة وتخصيص للمكاتب واستقطاعات وربط شهري بواجهات وهمية يشاركه في ذلك احزاب اليسار من البعث والناصريين والامة وبعض العائدين من الحركات المسلحة . فضلا عن التسكين لقياداته بمعظم المرافق المهمة الحكومية والخاصة والبنوك .
وهناك تسيير شهري لكل احزاب قحط من خزينة الدولة العامة وعبر لجنة ودالفكي وودالعطا للنهب والتمكين ..
( سوف نفرد مساحات واسعة بالارقام والاسماء والمستندات لكل التجاوزات المالية وفساد احزاب قحط في سلسلة متواترة ينال منها مكتب حمدوك نصيب الاسد إن شاءلله فلازال ابناء هذا الشعب يحبون وطنهم ويخشون عليه من الضياع )..
فالانتهازية هي جزء من التركيبة البنيوية للحزب العجوز ترافقه كظله وحتي لا يسارع البعض الي اتهامي بالفجور في الخصومة احيلكم الي مقال احد جلاوزة الحزب ومفكريه ( استلف مفردة جلاوزة من صديقي الانيق الصحفي عبدالعزيز البطل ). كتب دالقدال وانا اسير لاشعاره لجزالتها حد الطرب نفور من افكاره حد التمزق كتب مقالا في صحيفة الحرية (٢٠٠٣) عن الجذور التاريخية لانهيار الاتحاد السوفيتي بلغة الاكاديمي الناقد ؛ بمهنية عالية وجرأة تشبهه استشهد خلالها باعترافات مؤسس الدولة السوفيتية وفقيهها السلفي والوهابي العتيد لينين مايهمنا هو خلاصة قول دالقدال بان ثورة اكتوبر ٢٠١٧ الشعبية لم تكن اشتراكية شيوعية محضة *{ان الوضع الثوري في روسيا لم يكن من صنع البلاشفة وحدهم فقد تضافرت فيه احزاب واوضاع متشابكة ولكن البلاشفة خطفوا اللحظة التاريخية في لحظة مليئة بالتناقضات ؛ فحزب البلاشفة حينما استولي علي السلطة لم يصل مرحلة التاهيل التاريخي بحيث يصبح الاستيلاء عليها تطورا منطقيا مع حركة التاريخ}* وهو ما نبه له وحذر من خطورته المفكر الشمولي الشيوعي د.القدّال بان مرحلة التاهيل والاستعداد للاستيلاء علي الحكم تحتاج اعداد وقدرات وعمل شاق مؤكدا بان الحزب الشيوعي الماركسي في عمر نبوته جانب الصواب ومارس انتهازية واضحة . ولكنه لم يثبت علي قوله ومارس تناقض بيّن عندما حث وحض وحرّض ابناء جلدته المراكسة السلفيين الشيوعيين السودانيين من عدم تفويت الفرصة متي سنحت بالانقاض علي الحكم والسيطرة عليه *{وإذا حانت للحزب فرصة للاستيلاء علي السلطة قبل ان يتهيا لها تاريخيا فهذا لا يعني الاحجام عنها بحجة عدم التاهيل وانما عليه ان يستولي عليها ويتاهل اثناء ممارسته للسلطة }* ..
فاي انتهازية اكبر من ان يستولي الحزب العجوز علي مقاليد الحكم بالبلاد تحت رايات ارواح الابرياء ودماء الشعب وتضحياته ومعاناته ويسيطر علي مفاصل النفوذ والمال ويتغلغل داخل دواوين العمل والاجهزة العسكرية والامنية ومعظم قياداته الشابة عملت بالتخابر ضد مصالح الشعب وعلي حصاره وتجويعه نزولا عند فتاوي مفكرية وهو مجرد مجموعة انتهازية قليلة وبلغتهم طبقة طفيلية وبرجوازية صغيرة .
سوف نحاكم الحزب العجوز الخَرِف المتكلس بشعاراته وافكاره والتي تمثل عقيدته ودينه وممارساته وتاريخه الحديث والشاخص الان وسلوك قيادته . سوف نستعرض فساده منذ انضمام كادره لحركات التمرد وحتي القفز علي الحكم بعد تنصيب دحمدوك . سوف نفتح ملفات لجانهم الوزارية وتعييناتهم وشركاتهم واستثماراتهم ولافتاتهم الجديدة وعملاءهم حتي بالاجهزة الخاصة والاحزاب ان تطلب الامر ..