ثوار قرية شبتوت بمحلية القولد يكسبون قضية ضد احد رموز النظام السابق

دنقلا:أول النهار

قضت محكمة جنايات القولد برئاسة مولانا امجد عوض محمد محمد صالح ببراءة ثوار قرية شبتوت بحري بمحلية القولد بالولاية الشمالية الذين اتهموا زورا وبهتانا بحرق مشروع زراعي لمستثمر سوداني اقامه بحجة استثمار اجنبي على ارض تابعة للقرية رغم اعتراضات قانونية ظل اهالي القرية يتقدمون بها طوال 12 سنة للنظام السابق الذي كان سدنته في السلطات المختصة بالولاية والمحلية يوفرون الحماية  للمستثمر الذي تعدى على اراضي القرية

وجاء حكم المحكمة في هذه القضية  بشطب الدعوى الجنائية في مواجهة المتهمين استنادا لنص المادة 141 لقانون الاجراءات الجنائية لسنة 91 ، والافراج عن المتهمين ورد مبلغ الكفالة المدفوعة عنهم لمن دفعها .

وقال المتحدث الاعلامي باسم قرية شبتوت بحري المستشار عبد النبي يوسف شاهين ان حكم المحكمة الذي صدر يوم الاثنين الموافق 28 ديسمبر 2020م جاء احقاقا للحق وردا للظلم والعدوان منوها بعدالة القضاء السوداني الذي هو الملاذ الاخير للمواطنين ، مشيرا الى ان هذا النصر القانوني الذي تحقق ليس فقط لقرية شبتوت بحري بل هو نصر لكل القرى المجاورة التي آزرتنا وتلاحمت معنا في معركة الشرف والكرامة والارض والعرض وخاصة قرى سقلي وشبتوت قبلي ودمبو والخندق غيرها من القرى المجاورة .

واضاف شاهين في تصريح صحفي ان كسب المعركة القانونية يفتح الباب واسعا امام اهالي الولاية الشمالية بكل محلياتها لاسترداد اراضيهم من  الذين تغولوا عليها بحجة الاستثمار المحلي او الاجنبي وزرعوها لمصالحهم الشخصية دون أي مراعاه لمصالح اصحاب الارض .

مؤكدا ان المعركة لم تنتهي بعد ، لآن اهل شبتوت لابد ان يستردوا كرامتهم التي انتهكت بسبب التجاوزات في حق المتهمين اثناء عمليات التحقيق واثناء فترة الحبس في الحراسة وك اثناء المداهمات الفجرية التي استمرت على مدى ثلاث ايام على القرية وسكانها الآمنين ، الى جانب اصرار اهالي القرية على استرداد ارضهم الزراعية بمشروع غرب شبتوت الزراعي التي تغول عليها المستثمر المدعى عليه مسنودا من الفاسدين من حكومة الولاية في العهد السابق .

واعرب شاهين عن شكرة للجنة القرية المكونة من السادة ليلي طنون وعلى التوم والصادق فلاح وعلى محجوب وعز الدين حسن أوسطى، واللجنة النسائية بقيادة الكنداكة لطيفة سعيد وزميلاتها على تفانيهم في العمل ليل نهار ووقفتهم الصلبة مع اهلهم ودفاعهم ارضهم المغتصبة ، كما نوه بالوقفة الصلبة لأبناء شبتوت المغتربين في السعودية خاصة وبقية دول الخليج واوروبا عامة ولمواطني قرية سلقي الذين ضربوا اروع الامثلة في التآزر والتلاحم والاخوة الحقة وقت الشدة .

وندد المتحدث الاعلامي باسم اهالي شبتوت بحري بلجنة ازالة التمكين في الولاية الشمالية واتهمها بالتقصير والتباطؤ في حسم ملف مشروع غرب شبتوت الزراعي ، مناشدا الرئيس المناوب للجنة في الخرطوم الاستاذ محمد الفكي سليمان وعضو اللجنة الاستاذ وجدي صالح للتدخل لمراجعة اداء فرعية اللجنة بالولاية الشمالية التي خذلت مواطني شبتوت بحري بمحلية القولد .

error: Content is protected !!