في ذكري رحيل مصطفي سيد احمد- زوجته بثينه نصر في حديث خاص:

بثينة نصر (أم سامر وسيد احمد) في حديث خاص:
نرفض تشويه الفنانين الشباب لأغنيات مصطفى سيد أحمد
نطلب من أي شخص بحوزته شيء يخص الراحل (مصطفى سيد احمد ) ان يسلمه للأسرة. .
الخرطوم : الزبير سعيد
ذكرى الفنان الراحل مصطفى سيد أحمد والتي تصادف 17 يناير من كل عام تعتبر مناسبة ذات أبعاد فنية وإنسانية مهمة..
كانت سانحة طيبة أن التقى بالأستاذة بثينة نصر والدة نجلي الراحل مصطفى سيد أحمد (سامر وسيد احمد ) ورغم أن الحوار كان عبارة عن دردشة لم تأخذ وقتا طويلا نسبة لارتباطات اجتماعية واسرية مع ذلك فقد منحتنا جزءا من وقتها حيث وجدنا حفاوة كبيرة من زوجها الأستاذ (عادل) .
أن ما جاء على لسان الاستاذة بثينة نصر في ذلك الحوار القصير كان في غاية الأهمية خاصة بالنسبة لمن يسعي لتوثيق كل ما يتعلق بمسيرة الراحل الفنان الكبير مصطفى سيد أحمد. ..
هل أثر الابتعاد عن أرض الوطن على إحساس مصطفى سيد أحمد؟
* الراحل كان على اتصال بالسودان بصورة يومية وذلك لمعرفة كل شيء عن أحوال الوطن والناس ..
وظل الراحل يظهر شوقه للسودان وشعبه من خلال الأغنيات التي يقوم بوضع ألحانها وتسجيلها بصوته وإرسالها للسودان …
* يقال ان الراحل مصطفى كان يمتلك (الحاسة السادسة)؟
* هذا صحيح وهناك العديد من المواقف والشواهد التي تؤكد ذلك ، ومايعرفه البعض أن مصطفى سيد أحمد (عليه الرحمة)كان مهتما بالمديح النبوي .
* لاحظنا أن الراحل مصطفى سيد أحمد كان يمتلك قدرة عالية على تلحين أكثر من اغنية في اليوم ؟
* هذا صحيح ، وفي بعض الأحيان كان يلحن (5) أغنيات في اليوم الواحد .
* اختيارات مصطفى سيد أحمد للنصوص كانت تتم بشكل مختلف ؟
* مايمكن أن أقوله بكل ثقة هو أن الراحل مصطفى سيد أحمد لم يتغن بأي كلمات لم يحسها ، وكان صادقا مع نفسه لأبعد درجة في هذا الأمر، لذلك تجده متفاعلا مع جميع اغنياته التي قدمها …
* هل كان مصطفى يفضل أجواء معينة
مثل الهدوء ؟
* مصطفى سيد أحمد كان يلحن في أي وضع ، لدرجة أنه كان يلحن والأطفال يلعبون من حوله …
* هل كان يعرض عليكم تلك الالحان ليستمع لوجهة نظركم فيها؟
* كثيرا ما كان (يستشيرنا) أثناء تلحين الأغنية ويستمع لوجهة نظرنا في اللحن قبل أن يكتمل ، وكان يتقبل الرأي الآخر بكل بروح طيبة.
* كثيرا مايشعر الذي يستمع لمصطفى بأنه كان يريد أن يقدم الكثير ولكن القدر لم يمهله ؟
* فعلا الدنيا لم تمهله ولكن مصطفى وكأنما كان يشعر بأنه لن يعيش طويلا لذلك كان يستغل كل لحظة من أجل تلحين اغنية جديدة …
* من هو أكثر فنان كان الراحل مصطفى معجبا باغنياته؟
* مصطفى عليه الرحمة كان (يدندن) باغنيات الفنان الكبير محمد ميرغني ، خاصة عندما يكون (مبسوط ) ، وعندما يبدأ (الدندنة) كنت أحضر إليه العود سريعا حتى يواصل في أداء الأغنية. .
* يبدو أن بثينة معجبة باغنيات الفنان محمد ميرغني ؟
* هذه حقيقة فقد كنت معجبة جدا باغنيات الفنان محمد ميرغني من قبل أن زواجي من الراحل مصطفى سيد أحمد.
* مارأيكم في ترديد الفنانين الشباب لأغنيات الراحل مصطفى سيد أحمد؟
* أهم شيء بالنسبة لنا هو عدم تشويه تلك الأغنيات، وبما أن الراحل اعتمد في تجربته على اغنياته الخاصة فإنني أنصح الشباب من المطربين أن يتجهوا لعمل اغنياتهم الخاصة لأن الشعراء والملحنيين الذين تعامل معهم الراحل مصطفى سيد أحمد موجودون في الساحة وعلى استعداد لدعم كل فنان جاد ..
* رغم مرور سنوات على رحيل مصطفى سيد أحمد إلا أن الشباب من الأجيال الجديدة هم الأكثر ارتباطا باغنياته؟
* من أكثر الأشياء التي أسعدتني أن هناك عدد كبير من الشباب من مواليد التسعينيات هم من أشد المعجبين بتجربة الراحل مصطفى سيد أحمد ويحفظون اغنياته بصورة مدهشة …
* يقال ان الراحل كان على خلاف مع بعض الشعراء الذين تعامل معهم ولقد ظل البعض يتحدث عن خلافه مع الشاعر مدني النخلي ..؟
* لا أنفي حدوث خلاف بين مصطفى والنخلي ولكنه كان خلافا عاديا وتم تجاوزه وكانت علاقتهما جيدة جدا حتى آخر لحظة من حياة مصطفى عليه رحمة الله ..
* كثير من مقتنيات مصطفى سيد أحمد وتسجيلات خاصة باغنياته لم تتمكنوا كاسرة من وضع يدكم عليها؟
* أرجو من الجميع أن يراعوا ربنا وضمائرهم ومن هنا نطلب من أي شخص يمتلك شيئا يخص الراحل مصطفى سيد أحمد أن يقدموه لأسرته، وذلك حتى نتمكن من حصر أعماله الفنية ويتم توثيقها للأجيال القادمة ..
* ماذا عن التوثيق لتلك التجربة الإبداعية الكبيرة والمؤثرة جدا في خارطة الإبداع الغنائي السوداني؟
* التوثيق لتجربة الراحل مصطفى سيد أحمد عمل كبير لذلك لابد أن تتكامل الأدوار وان تتوحد جهود الشعراء والإعلاميين مع أصدقاء الراحل حتى يتم إنجاز ذلك العمل المهم .

error: Content is protected !!