رئيس كيان الشمال نهر النيل عبد الرحيم محمد احمد الكدقري ل(أول النهار) : الوالي اتي بالتعيين و ليس بالانتخابات فإن خرجوا عليه فعليه ان يذهب..!

 

على الحكومة النظر و الاستجابة لطلبات المعتصمين أسوة بمن سبقوهم و عدم تهميشهم

لا نهتم بمن يحكم و لكن مهتمون بكيف يحكم السودان

سنقدم رؤية اقتصادية إلى رئيس الوزراء في الفترة القادمة ونهتم كثيرا برتق النسيج الاجتماعي و ندعو الي التعايش السلمي بين مكونات الشعب

سنعمل مع الجبهة الثورية و المكون العسكري و قوي الحرية و التغير من أجل تحقيق طموحات اهل الولاية
الخرطوم: أول النهار
ازاح رئيس كيان الشمال بولاية نهر النيل عبد الرحيم محمد احمد كدقري الستار عن حقيقة ما يجري من خلافات ضربت الكيان في الفترة الأخيرة، وكشف عن بروز خلافات تتعلق باتخاذ القرار بصورة فردية دون الرجوع للمكتب التنفيذي وعكس صورة سالبة عن قضايا الكيان، مما تسبب في احتقان ادى إلى تصعيد المواقف بصورتها الحالية (أول النهار) التقت رئيس كيان الشمال نهر النيل فإلى افاداته:

بداية ماهي دواعي تأسيس كيان الشمال وأهداف؟
توحيد اهل الشمال و نشر ثقافة الشمال و تاريخه الضارب في القدم و الاسهام مع اقاليم السودان الأخرى في بناء السودان الموحد و ان نقف مع مطالب و قضايا الإقليم و أيضا نسعي مع كل التنظيمات الأخرى في محاربة أمراض و منتوجات النظام البائد و نحقق شعار الثورة المجيدة حرية سلام و عدالة.

*برزت في الفترة الماضية خلافات أدت إلى انقسام الكيان، ماهي أسبابها؟

بعد الثورة تم تشكيل مكتب تنفيذي فاعل شارك في كثير من الفعاليات السياسية اهمها مشاركتنا في منبر جوبا لسلام السودان و كنت امينا عاما للكيان و عضو مفاوض في مسار الشمال. ولكن بعد أن تحقق السلام برزت خلافات منطقية و تنظيمية اهمها اتخاذ القرارات بصورة فردية دون الرجوع للمكتب التنفيذي و في بعض اللقاءات التلفزيونية تم عكس صورة سالبة عن قضايا الإقليم و الكيان دون الرجوع لاصحاب المصلحة من سكان الإقليم و أيضا الاقصاء الذي تم لولاية نهر النيل من المكتب التنفيذي و من آليات تنفيذ الاتفاق مما تسبب في احتقان بالولاية نتيجة للاقصاء و التهميش.

*العلاقة بينكم وبين التنظيمات السياسية؟

سبق أن وقعنا مذكرة تفاهم مع الجبهة الثورية برئاسة دكتور الهادي عبر حركة تحرير كوش و ما زلنا نحن كيان الشمال نهر النيل مع اشقأنا في حركة تحرير كوش برئاسة الباشمهندس محمد داؤود بانداك نواصل المسير مع المكون الحكومي لتكملة النواقص في الاتفاق فيما يخص بند الثروة و هو نسبة٣٠٪ وذلك بأن تتولى حركة كوش الجزء الذي يخص الشمالية و نحن فيما يخص ولاية نهر النيل. وايضا لنا علاقات ممتازة مع تنظيمات الجبهة الثورية حركة العدل و المساواة برئاسة الدكتور جبريل ابراهيم و الجبهة الشعبية المتحدة بقيادة خالد شاويش و كذلك مؤتمر البجا المعارض برئاسة أسامة سعيد و حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي برئاسة دكتور الهادي إدريس

*عقب التوقيع على اتفاق السلام ماهي الاسهامات التي يقدمها الكيان في الفترة الانتقالية؟
قدمت اتفاقية السلام مكاسب ولكن تعد دون الطموحات ولكن هكذا الاتفاقيات دائما و لكننا سنحرص على تنفيذ الاتفاقية في ما يخص نهر النيل بصورة دقيقة و سنعمل مع أهل الولاية من أجل السلام و البناء و التعمير و من أجل تحقيق كل شعارات الثورة السودانية المجيدة.

*تمر ولاية نهر النيل بكثير من التحديات التي تجابه الولاية كيف تنظر الي ذلك؟
ولاية نهر النيل ولاية رائدة بأهلها و موقعها و من أكبر الولايات المنتجة في شتي المجالات مثل التعدين و الزراعة و الصناعة على رأسها صناعة الأسمنت و ظلت الولاية تعاني من نقص في البنيات الأساسية سنعمل في تناقم مع رفاقنا في الجبهة الثورية و المكون العسكري و قوي الحرية و التغير من أجل تحقيق طموحات اهل الولاية.

*تبرأ الكيان عن الزج باسمه ضمن المطالبين بإقالة والي الولاية؟
قام الكيان من أجل انسان الولاية و نحن معهم في كل ما يصلح الولاية و هنا أتقدم برسالة للسيد رئيس الوزراء ان يراجع تعيين الولاة و يستصحب في ذلك الرضا الاهلي و ان يكون الوالي مقبول لأهل الولاية.

*علاقة الأجسام المناوئة لولاية نهر النيل؟
جلسنا في اجتماعات مطولة مع قيادات الولاية على سبيل المثال لا الحصر مجلس شوري ولاية نهر النيل و مجلس شوري الجعليين و عدد من الادارات الأهلية والشباب و المراءة و توصلنا الي تفاهمت كبيرة و نعمل جميعنا في تناقم تام.

*التحديات التي تجابه الفترة الانتقالية ودور كيان فيها؟

للفترة الانتقالية تحديات كبيرة منها ما تحقق فيه تقدم كبير مثلا على صعيد العلاقات الخارجية هنالك تقدم و بدأ السودان يخرج من عزلته و لكن هنالك كثير من التحديات على عدة اصعدة اهمها الاقتصاد ولدينا رؤية اقتصادية نتقدم بها إلى السيد رئيس الوزراء في الفترة القادمة و أيضا نهتم كثيرا برتق النسيج الاجتماعي و ندعو الي التعايش السلمي بين مكونات الشعب السوداني.

*هل دفعتم بأسماء للترشيح للحكومة التي سيتم إعلانها؟

نحن لا نهتم بمن يحكم و لكن مهتمون بكيف يحكم السودان و تحقيق تقدم على كل الاصعدة الأمنية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية.

*ماهو موقفكم من الاعتصام من قبل محتجيين في شندي واغلاق الطريق القومي الخرطوم بورتسودان؟

للمواطنين حقوق و هذه حكومة ثورة جاءت نتاج حراك جماهيري و اعتصام تاريخي فلذلك ادعو الحكومة للنظر و الاستجابة لطلبات المعتصمين أسوة بمن سبقوهم و عدم تهميشهم و نحن مع حقوق انسان الولاية.

*وكيف تنظر إلى تصعيد الاعتصام والمطالبة بإقالة والي نهر النيل؟

الوالي اتي بالتعيين و ليس بالانتخابات و اتي بخروج ولاية نهر النيل على النظام السابق فإن خرجوا عليه فعليه ان يذهب.

error: Content is protected !!