الأخبار

ميادة سوار الذهب: الإراده الوطنية الضامن الأوحد لقرار تعويم الجنيه

الخرطوم-أول النهار
قالت رئيسة الحزب الديمقراطي الليبرالي دكتورة ميادة سوار الذهب إن توحيد سعر الصرف “تعويم الجنيه” يتطلب حزمة من الاجراءات لتلافي الانعكاسات السالبة له.
ووصفت ميادة في تصريحات صحفية القرار بالجريء إذا تم بناءاً على تقديرات سليمه وبشكل مدروس على ضوء معطيات فعليه وواقعيه أهمها السياسات النقديه التي تتطلب وفرة الاحتياطي النقدي والسياسات المالية التي تتطلب ضبط آليات السوق المحلي.
وأكدت أن القرار إذا طبق وفق الضمانات المطلوبه لتعويم العمله من شأنه أن يعالج التشوهات الهيكليه في الاقتصاد السوداني ويساهم في محاربة الفساد ويقضي على هيمنة السوق الموازي، لكنها عادت وقالت إن القرار يتطلب حزمة من الإجراءات لتلافي الانعكاسات السالبه لهذا القرار على الشرائح الفقيرة وللتخفيف على كاهل المواطن مع مراعاة الشرائح المجتمعيه بمختلف تنوعاتها .
وأضافت أنه يتطلب خطط مشاريع تنموية انتاجية مستدامة تدعم عجلة الإنتاج الوطني مع حزمة حوافز تشجيعية تضمن تحويلات المغتربين عبر الجهاز المصرفي الرسمي، بجانب سن قوانين للاستثمار تجذب الاستثمارات الخارجيه بالتوازي مع تفعيل القوانين والتشريعات الرادعه مع استصحاب الدور الرئيسي للأجهزة الأمنيه .
وأكدت ميادة أن الاستقرار السياسي ووحدة الصف الوطني عوامل ضرورية لنجاح السياسات الاقتصادية ، و الإرادة الوطنيه هي الضامن الأوحد.

error: Content is protected !!