الثروة الحيوانية..قفزةٌ في الصادرات وجهود لفتح اسواق جديدة

– نجحت خطة الـ(100) يوم التي تبنتها وزارة الثروة الحيوانية لزيادة صادرات الثروة الحيوانية، في تحقيق زيادة خلال فترة أقل من شهرين ومضاعفتها لنحو الثلاثة أضعاف مقارنة بذات الفترة من العام السابق.

وبلغت صادرات الثروة الحيوانية من الماشية واللحوم خلال الفترة من منتصف شهر فبراير الماضي وحتى الأسبوع الأخير من شهر مارس الجاري 307.172 رأساً من الماشية منها 264.833 رأساً من الضأن، و8794 رأساً من الأبقار، و 33.545 رأساً من الإبل، مقارنة بحوالي 105 ألف رأس لنفس الفترة من العام 2010، وفقاً لأحصاءات الوزارة.

وكانت الوزارة قد اتخذت بعض الأجراءات والخطوات التي تهدف للإستفادة من القطيع الحيواني الضخم للبلاد إرتكزت أساساً على تاهيل وتطوير أنظمة صادر الثروة الحيوانية منها تاهيل المحاجر وتوطين صناعة اللقاحات، وانشاء مسالخ حديثة تلبي حاجة السوق الاقليمي إضافة لتفعيل بروتكولات التعاون الخارجي، وعقد اللجان الفنية المشتركة لتذليل العقبات والتحديات التي تقابل صادرات الثروة الحيوانية إلى السوقين الأقليمي والدولي.

ويشرف وزيرالثروة الحيوانية على هذه الخطة التي تأتي بعد اجازة مجلس الوزراء لخطة الاولويات الخمسة للحكومة الأنتقالية للعام 2021 والتي تنص في مجال الثروة على: “تأهيل صيانة المحاجر والمعامل البيطرية والمسالخ، وتوفير مياه شرب صالحة للقطيع لضمان زيادة صادرات الثروة الحيوانية”.

وكانت الحكومة الأنتقالية الجديدة قد أعلنت تفاصيل أولوياتها الخمس، للمرحلة المقبلة منتصف شهر فبراير المنصرم عقب إجتماعات مغلقة لمجلس وزرائها، ويأتي المحور الأقتصادي والاجتماعي فيها كأولوية هامة.

وأكد وزير الثروة الحيوانية والسمكية حافظ إبراهيم عبد النبي على أهمية التعاون المشترك والتنسيق المحكم بين السودان والمملكة العربية السعودية فى مجالات الثروة الحيوانية لما يعود بالنفع على البلدين، ووعد بحل العقبات التي تواجه صادرات الثروة الحيوانية إلى المملكة العربية السعودية. وأكد الوزير جاهزية وزارته لتوفير إحتياجات المملكة من المواشي الحية واللحوم المذبوحة حيث قامت المملكة باستيراد 250.704 رأس من الضأن و 174 رأس من الإبل حتى الآن.

وقال الوزير إن أبواب السودان مفتوحة للإستثمار في كل مجالات الثروة الحيوانية مشيراً إلى فتح أسواق جديدة للاستثمار بسلطنة عُمان وقطر.

ويأتي افتتاح محجر بشير عشي الدولي للصادرات بمدينة بارا مؤخراً بمساحة ١٠٠ فدان، ضمن مساعي وسياسة الدولة الرامية لتفعيل دور القطاع الخاص واسهامه في قطاع الصادر.

كما بحث وزير الثروة الحيوانية الاستاذ حافظ إبراهيم عبد النبي مع بعض شركات القطاع الخاص العاملة في هذا القطاع، التعاون المشترك في مجال تصدير الماشية الحية واللحوم المجمدة وكافة منتجات الثروة الحيوانية تلبية لحاجة السوق الأقليمي حيث أكد سعي الوزارة لتذليل كافة الصعاب في سبيل تسهيل الاستثمار في مجال الثروة الحيوانية.

ودعا وزير الثروة الحيوانية رجال الأعمال والمستثمرين في الدول العربية عامة وسلطنة عمان العمل على تطوير المحاجر والمسالخ مجددا ترحيبه بكافة المستثمرين من الأصدقاء والاشقاء.

يذكر أن المملكة الأردنية الهاشمية استوردت أكثر من (٢٦) طناً من اللحوم السودانية بداية الشهر الحالي بعد انقطاع دام لأكثر من (١٠) أعوام حيث كشف ذلك عبر اتصال هاتفي معالي وزير الزراعة الأردني، خالد موسى شحادة، مؤكداً أن العلاقات الأردنية السودانية ممتدة على الدوام ومتينة، للارتباط الوثيق بين الشعبين الشقيقين وأن هذه الخطوة تسهم بصورة كبيرة في رفع اقتصاد البلدين وتمتين علاقة الشعبين القديمة المتجددة .

error: Content is protected !!