ندوة رمضانية تناقش تحديات الانتقال بالنيل الابيض

اقامت مبادرة تنمية موارد ولاية النيل الابيض امس الاول بنادي الخريجين بربك ندوة بعنوان (النيل الابيض وتحديات الانتقال) قدم من خلالها المهندس بكري مكاوي شرحا مستفيضا حول اهداف المبادرة وهياكلها ودواعي اطلاقها ومعايير الانضمام اليها.
كما تحدث في الندوة التي ادارتها الدكتورة امنة امينة المبادرة الاستاذ الصحفي والمحلل السياسي الجميل الفاضل مبينا طبيعة ونوع الانتقال الذي ينتظم البلاد بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة في اسقاط نظام الثلاثين من يونيو الذي جثم علي صدر الشعب السوداني لثلاثة عقود.
مشيرا الي اختلاف الفترة الانتقالية الحالية عن الفترات الانتقالية السابقة التي عاشتها البلاد .
مشددا علي اهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه ولاية النيل الابيض في تسريع وتيرة التحول الديمقراطي وفي دفع مسيرة النهوض الاقتصادي والتنموي بالبلاد.
ونبه الجميل الي الاثار المحتملة لعودة العمل بنظام الحكم الاقليمي الفيدرالي.
وحذر الفاضل من مغبة استخدام التنمية والخدمات كسلاح سياسي.
مؤكدا علي ضرورة تجديد العقل السياسي السوداني بالقطع مع ذهنية التبضع والتكسب السياسي الرخيص التي افرزت ظاهرة ما عرف ب (الكباتن) .
واعتبر الاستاذ الجميل ان نموذج الانتقال الحالي القائم علي ثنائية مدنية عسكرية متكاملة مع البعثة الاممية اليونتامس من شأنها كسر الحلقة الجهنمية والدائرة الخبيثة التي ظلت البلاد تتخبط في براثنها منذ الاستقلال .
وحذر الجميل من مغبة تنامي ظاهرة العنف الناجم عن تناقضات مصالح انسان النيل الابيض مع مصالح الشركات والمؤسسات التي تقوم علي ارضه دون مراعاة لحقوق ملاك الارض التاريخين وطبيعة حرفهم التقليدية .
واشار الفاضل الي احداث عنبر جودة ومنطقة الاعوج واخيرا احداث مصنع عسلاية التي راح ضحيتها نفر عزيز من موطني المنطقة وافراد من الشرطة.
كما اكدت في الندوة وزيرة الزراعة المكلفة بالولاية السمحة احمد عبدالكريم ان الولاية ينتظرها مستقبل مبشر في المجال الزراعي بعد ان زالت العقبات التي كانت تعوق تدفق الاستثمارات نحو البلاد.
والي ذلك خاطب الندوة ممثلين لتنسيقية لجان المقاومة بربك.
ونقيب المحامين بالولاية.
وممثل لتحالف المحامين الديمقراطيين .
وقد اشرف علي الترتيب لندوة ربك الدكتور موسي عبدالله عضو المبادرة.

error: Content is protected !!