في أمسية سادتها روح المودة والمحبة والتصافى-السفارة السعودية تنجح في جمع قيادات الشرق

الخرطوم:أول النهار

نجحت سفارة خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم في جمع قيادات الإدارة الأهلية بشرق السودان يتقدمهم ناظر عموم قبيلة الهدندوة السيد محمد الأمين ترك وناظر قبيلة البني عامر السيد علي ابراهيم دقلل والناظر محمد طاهر احمد حسين ناظر عموم الجميلات والكرياتي اضافة الى نظار وعمد العبابدة والبشارين ولفيف من القيادات الأهلية والمجتمعية بشرق السودان والذين استجابوا لدعوة إفطار رمضانية أقامها سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان على بن حسن جعفر بمنزله اليوم الثلاثاء للنظار والعمد والسلاطين والشراتي وقيادات الإدارة الاهلية بالسودان،في أمسية سادتها روح المودة والمحبة والتصافي معلنة عن صفحة جديدة للعمل العام والإجتماعي في شرق السودان حيث تمت مصافحة تاريخية بين زعيمي قطبي الشرق الناظر الترك والناظر دقلل.
وأشاد ناظر قبيلة البني عامر على إبراهيم دقلل بخصوصية العلاقة بين السودان والمملكة مؤكدا ان العلاقات الثنائية ضاربة في القدم ومتعددة الجوانب خاصة في ما يتعلق بالعلاقات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.
بينما أمتدح الناظر محمد الأمين ترك مواقف المملكة الداعمة للسودان علي كافة الاصعدة والمستويات، واشار الي ضرورة التواصل بين قيادات الشرق علي المستوي الإجتماعي مؤكدا ان الخلافات في شرق السودان هي خلافات سياسية وليست قبلية.
وعبر الجميع عن شكرهم للسيد السفير الذي أعلن عن ترحيبه الدائم بكل السودانيين تحت مظلة السفارة والمملكة المحبة للسودان و السودانيين.

error: Content is protected !!