رعاية الطفولة تدشن مشروع المعونة أمريكية لمواجهة الفيضانات والكوارث الصحية

الخرطوم / رجاء كامل

دشنت منظمة رعاية الطفولة مع مشروع المعونة اﻻميركية منحة السودان للمواجهة الفيضانات والكوارث الصحية
وأكد وزير التنمية الاجتماعية احمد ادم بخيت على التزام وزارته بالعمل مع كل الشركاء و توفير الدعم لكل الشركاء من اول الخطط للبرامج حتى تنفيذها ، ليحصل كل انسان على احتياجاته، وأضاف ادم ان الوزارة مسئولة عن إيجاد الحلول لأكثر الفئات ضعفا في المجتمع.
من جانبه قال المدير القطري لمنظمة رعاية الطفولة أرشد مالك في المؤتمر الصحفي لتدشين منحة المعونة الأمريكية متعددة القطاعات الأربعاء نعمل على توفير الاحتياجات الصحية الضرورية و كيفية سلامة الارواح و تقليل عدد الوفيات الناتجة في حالات الكوارث و تقليل المعاناة، و الاستجابة للاحتياجات الإنسانية و ذلك من خلال التدخل المخطط بين رعاية الطفولة و المعونة الأمريكية إضافة إلى تقليل أثر الكوارث بمساعدة كل الفئات المتضررة بالتعاون مع وزارات الصحة الولائية والقطاعات ذات الصلة فضلا عن إدارة الكوارث و المسح للمجتمع المتضرر من الفيضان، واوضح مالك في النيل الأزرق نعمل على معالجة مشاكل سوء التغذية وعلاج الحالات التى تعاني نقص في التغذية و حصر الحالات الموجودة، بالإضافة لتوفير8 صهاريج سعتها الف لتر في النيل الأزرق و سنار والبحر الأحمر فضلا عن حماية للبيئةالمحيطة ، و كذلك الزراعة نساعد المزارعين المتضررين من الفيضان بتخزين المحاصيل والمداخل الزراعية والتدريب على تحسين اداء العمل الزراعي، و لفت مالك إلى التنسيق مع شركاء آخرين للقيام بدور فعال في ولاية النيل الابيض و التى تأثرت بالفيضان العام الماضي.

مفوض العون الإنساني نجم الدين موسى رحب بمجهودات الولايات المتحدة في السودان، و تمنى أن تستمر الجهود فضلا عن التزامه بكل الدعم والتسهيلات وفق توجيهات الحكومة.
سامرين ابو إدريس منظمة رعاية الطفولة قالت العام الماضي شهد السودان أسوأ الفيضانات حيث تأثر أكثر من مليون شخص و 100 حالة وفاة و نزوح الآلاف إلى مناطق مؤقتة ، و لفتت إلى أن منظمة رعاية الطفولة استجابت في ولايات شمال كردفان و دار فور و نهر النيل والنيل الأزرق، واضافت ان وزارة التنمية قدمت تسهيلات للمنظمة في ولايات نهر النيل والجزيرة بالإضافة لولاية سنار وذلك لاول مرة تعمل المنظمة في هذه الولايات وكانت المساعدات من مانحين مختلفين في مجال الصحة و تقديم مباريات و جراكات و مشمعات، وأشارت سامرين إلى مساهمة المعونة الأمريكية بخمس طائرات تحمل مواد مختلفة لولاية الخرطوم و سنار، في هذا العام التدخل موسع في ولايات سنار النيل الأزرق نهر النيل و البحر الأحمر، ونعمل على تقليل الوفيات الناتجة من سوء التغذية الصحية بالإضافة التدخلات الزراعية و تدخلات حماية الأطفال خاصة الحماية النفسية.

من جانبها اكدت ممثل المعونة الامريكية ليزا وايت تقدير مجهود فريق منظمة رعاية الطفولة لدعم الفئات المستهدفة و التدخل السريع في الوضع الطارئ الناتج عن الفيضانات، و التمكن من الإستجابة لمساعدة 15 الف متضرر في السنة الماضية، واشادت بمنظمة رعاية الطفولة على تعاونها الدائم في قطاعات مختلفة،واضافت سعيدين بالمشاركة طويلة المدى مع SC لدعم المجتمعات المتضررة في ولايات الخرطوم، سنار،النيل الأزرق، نهر النيل و البحر الأحمر – المتأثرة بفيضانات السنة الماضية. كما أعطت المعونة الأمريكية و منظمة رعاية الطفولة بالتعاون مع الحكومة السودانية الأولوية للحماية و كيفية الاستجابة و التدخل العاجل للأوضاع الحرجة الحادة،و هذا المشروع الجديد للتأكد من تحسين الوسائل المتعلقة بالصحة و التغذية و المياة النقية و شملت خدمات التعقيم و العمل على تقليل الصدمات مستقبل ، المعونة الأمريكية و منظمة رعاية الطفولة تقومان بالعمل على دعم البرنامج لإستمرار توفير الاحتياجات الضرورية للمجتمعات المتأثرة.

وقال المدير القطري لشرق و جنوب أفريقيا منظمة رعاية الطفولة ايان فيلا للأسف عادة” الإستجابة للكوارث والأزمات تكون بعد حدوثها، لكن الآن نعمل على التخطيط لكيفية معالجة الأزمة قبل حدوثها و كيفية التعامل معها عن طريق الإستجابة المبكرة للأزمة و بالتالي نتائج أفضل.
-هذا المشروع مشروع متكامل بمعنى انه لا يستجيب لقطاع واحد فقط، بل يشمل عدة قطاعات للتأكد من إستفادة الأطفال بطريقة متكاملة من الدعم، وأضاف أن منظمة رعاية الطفولة مهتمة بأطفال السودان كجزء من مبدأ عملهم لرعاية الطفولة حول العالم، واوضح الدعم المالي المقدم أو التمويل الخاص من داخل المنظمة للسودان للعام الماضي(2019-2020) بلغ قيمة 2 مليون دولار و إلى منتصف هذا العام بلغ قيمة مليون دولار ، و هذا الدعم سيستمر لانهم مهتمين بتقليل معاناة الأطفال و الحفاظ على كرامتهم، مضيفا كان هذا التدشين لهذا العام أولى خطوات هذا المشروع الذي سيكون بالعمل الجاد واقعًا.

error: Content is protected !!