دلال عبد العزيز.. لحقت بزوجها دون أن تعلم برحيله

لحقت الفنانة المصرية الكبيرة دلال عبدالعزيز، بزوجها الفنان الراحل سمير غانم الذي رحل عن عالمنا قبل أسابيع متأثراً بتداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، دون أن تعلم بوفاته، بينما كانت تحارب المتاعب الصحية جراء تداعيات الإصابة بالفيروس وما تركه من آثار في الجهاز التنفسي والرئة.
وعند وفاة سمير غانم، لم تجد أسرة الفنان الراحل مخرجاً يحول دون إخبار زوجته بهذا النبأ المفجع، إلا أن يخفوا خبر الوفاة وأن يستمروا في التعامل وكأنه حي يرزق، حيث أكد الإعلامي رامي رضوان زوج دنيا سمير غانم، والمتحدث باسم العائلة، بأن الأسرة تخفي نبأ وفاة غانم عن الفنانة دلال عبد العزيز.
وأوضح رضوان أن دلال عبدالعزيز لا تعلم شيئاً حتى لحظة وفاتها عن نبأ وفاة زوجها، مؤكداً أن العائلة بذلت جهداً كبيراً، لإخفاء الأمر عنها، وقاموا بسحب الهاتف منها وفصل التلفاز المتواجد داخل الرعاية المركزة، وإقناعها بأن الأمر يشمل المستشفى بأكملها، وعرض مواد مسجلة؛ كي تجد شيئاً تشاهده أثناء تواجدها في غرفة الرعاية.
وولدت الفنانة المصرية في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية عام 1960، والتحقت بكلية الزراعة في المدينة ذاتها، وفي الوقت نفسه قدمت أول أدوارها على الشاشة عقب نجاحها في الثانوية العامة، وشاركت مع الفنان نور الدمرداش والأم المثالية للفن المصري كريمة مختار في مسلسل بنت الأيام عام 1977، وتزوجت من سمير غانم عام 1984، وأنجبت ابنتيها دنيا وإيمي.
كانت لدلال عبد العزيز أدوار شبابية عديدة في السينما والمسرح وبعض الأعمال التلفزيونية في الثمانينات والتسعينات، لكن تحولها لأدوار الزوجة والأم كان من أكثر القرارات الناجحة في مشوارها.

error: Content is protected !!