الأخبار

وزارة الطاقة:سياسات جديدة في التوزيع وزيادة المحطات التجارية وتوزيع الكرت الذكي علي قطاع المواصلات

كشفت وزارة الطاقة والتعدين عن سياسات  في التوزيع وزيادة محطات البيع التجاري وتوزيع الكرت الذكي علي قطاع المواصلات  ،وتجويد اكثر لعمليات التوزيع للمشتقات البترولية،عقب رفع الحظر وانقشاع وباء كورونا  .

واكد  وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي ابراهيم  فى تصريح “صحفي”   على تجويد عمليات التوزيع للمشتقات البترولية، وضمان إنسياب الإمداد من المواد البترولية من الخارج لإستكمال العجز الذي يغطي باستيراد كميات كبيرة من الديزل وبحجم أقل في البنزين والغاز وبعض الفيرنس وفق الطريقة التي وضعتها  اللجنة الإقتصادية العليا برئاسة نائب المجلس السيادي ورئيس مجلس الوزراء والتي انضوت تحتها عدة لجان تحت هذا المستوي وقامت الآلية بتضمين برنامج مستمر للإمدادات   البترولية .

واشار الى ان  الدولة بأعلي مستوياتها مهتمة بهذا الجانب وجانب السلع الضرورية والأدوية تحت اشراف اللجنة العليا ، مشيراً الي وصول باخرة الغاز التي كانت تحمل (12000) طن وتعمل علي تغطية حوجة الولايات ، مشيداً بجهود شباب لجان الخدمات والتغيير والمقاومة في إدارة الازمة وتفعيل دور الرقابة والتوزيع ، مثمناً ماقاموا به في الفترة الماضية من أعمال كبيرة

واعرب عن امله ان تتواصل الجهود وفق موجهات آلية توزيع الغاز التي تعني بتوزيع الغاز عبر الوكلاء وباشراف القوات النظامية ولجان الخدمات والتغيير بالاحياءعلى ضمان إنسياب الإمداد من المواد البترولية من الخارج لإستكمال العجز الذي  يغطي باستيراد كميات كبيرة من الديزل وبحجم أقل في البنزين والغاز وبعض الفيرنس .

ونوه الى انه في مجال توزيع الوقود والغاز تم  إرسال دعوة لتشجيع هذه الشركات للإندماج مع بعضها  نسبة لكبر عدد الشركات  ولايتماشي مع حجم السوق المطلوب والغرض من الإندماج لأننا نحتاج الي شركات قوية وعددها محصور وتكون   أكثر فعالية .

error: Content is protected !!