السودان: خروج (3500) مؤسسة علاجية خاصة عن الخدمة وتوقعات بحدوث كارثة

الخرطوم: أول النهار
كشف مدير المؤسسات العلاجية الخاصة بولاية الخرطوم السابق محمد عباس فراوي عن خروج اكثر من (3500) مؤسسة علاجية خاصة من دائرة الخدمة الصحية.
وقال فوراوي في تغريدة على حسابة “بفيس بوك” أطلع عليها (اول النهار) إن الوضع الراهن ينبئ عن حدوث كارثة حقيقية، وأوضح أن عدد المؤسسات الخاصة التي خرجت من الخدمة (78) مستشفى، و(160) مركز، (223) مركز صحي “منظمات”، (850) معمل، (500) مركز وعيادة اسنان، بجانب اكثر من (2000) عيادة ومجمع طبي).
وعزا فوراوي خروج المؤسسات عن الخدمة بسبب الاغلاق المباشر من الوزارة وانعدام المحاليل والأدوية المنقذة للحياة، ونقص وقود المولدات في حالة انقطاع التيار الكهربائي، وتزويد عربات الاسعاف وتراحيل العاملين، بجانب نقص القوة العاملة من الكوادر الطبية والادارية، فضلا عن ظهور حالات مؤكدة او حالات اشتباه بفيروس (كورونا).
وقال فوراوي إن القطاع الخاص يقدم اكثر من 70% من الخدمة الصحية بالولاية، ودعا إلي ضرورة إعادة النظر في اشراك القطاع الصحي الخاص بصورة فاعلة في ادارة الأزمة، والنظر في اسباب اغلاق معظم مؤسسات القطاع الخاص وايجاد الحلول العاجلة عبر رئاسة الوزارة او الادارة المختصة..
وأشار فراوي انه حسب قانون المؤسسات العلاجية الخاصة ووفقاً المادة (23) يحق للوزير في حالة الطوارئ أن يأمر باستخدام أي مؤسسة علاجية خاصة أو جزء منها في الاغراض التي يراها وتعويضها لاحقا، واستنكر فوراوي عدم استخدام الوزير للقانون علما بان معظم المستشفيات الخاصة بها غرف عناية مكثفة مجهزة ويمكن تزويدها من الوزارة، اضافة لتوزيعها الجغرافي الممتاز في كل محليات ولاية الخرطوم، ودعا الوزارة لعقد اجتماع مع ملاك المستشفيات الخاصة للنظر في اسباب إغلاقها وايجاد المعالجات اللازمة.

error: Content is protected !!