السودان: مجلس الصحوة الثوري يحمل الحكومة مسؤولية الأحداث الأمنية في دارفور

 

الخرطوم: أول النهار

حمّل مجلس الصحوة الثوري الحكومة الانتقالية مسؤولية الأحداث الأمنية الأخيرة التى وقعت بولايات دارفور وراح ضحيتها عدداً من القتلى والجرحي.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الصحوة الثوري السوداني، أحمد محمد أبكر “كل هذا تم تحت مرآى ومسمع حكومة المرحلة الإنتقالية وهي المسؤول المباشر عن هذه الأحداث وتتحمل تبيعاتها وما يترتب عليها نظراً للقصور شبه المُتعمد لإحداث الفوضى في الإقليم”.

وحث المجلس مواطني مواطني دارفور على تعزيز ثقافة قبول وإحترام الآخر والتصالح والتسامح وتقوية أواصر الأخاء بين المكونات المختلفة، وننأشد كافة الأطراف بالتوقف فوراً عن الإقتتال وبث خطابات التفرقة والكراهية بين أبناء وبنات الوطن الواحد.

وطالب مجلس صحوة بفتح تحقيق دولي عاجل وشفاف لمحاسبة المتورطين في أحداث وتقديم الجناة للعدالة أحداث “تلس” مروراً بـعمليات فض إعتصامات “كتم ، فتابرنو ، الجنينة، مستري ، قريضة، سعدون” وأحداث جبل عامر التي وقعت أمس الأحد

error: Content is protected !!