الأخبار

مواطنون الدعم السريع لم يخذلنا

 

امتدح مواطنون جهود الدعم السريع ووقوفه بجانبهم وتقديمه قوافل مساعدات إنسانية وصحية، فضلاً عن ادواره البارزة في حفظ الأمن والاستقرار في بورتسودان والجنينة وكادقلي وفتابرنو وكتم وكأس وقريضة بجانب تسيير القوافل الإنسانية الي محلية كأس وشطاية في الوقت الذي تتفاقم فيه الأوضاع الاقتصادية ويحاصر الجوع والمرض المواطنين يتواجد الدعم السريع بجانب المواطنين بقوافله الإنسانية والصحية والطبية وفي مكافحة الاوبئة والأمراض ونواقلها.
واستقبل مواطنو محلية كاس و المدير التنفيذي ولجنة الأمن والشراتي وعمد القبائل، قافلة المساعدات الإنسانية التي سيرتها قوات الدعم السريع بالتعاون مع مركز درء النزاعات والمصالحة والتنمية تحت شعار معا لبناء السلام والاستقرار والتعايش السلمي للمناطق التي تأثرت بالنزاعات مؤخرا.
وقال العميد ركن جمال جمعة ادم الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع قائد القافلة خلال مخاطبته الجمهور الغفير الذي احتشد لاستقبال القافلة بمدخل محلية كأس قال إن القافلة تحمل معينات الإيواء والكساء والمأوى والعلاج قد وصلت للوقوف بجانب المواطنين الذين بدؤا يمارسوا حياتهم الزراعية والتجارة بشكل طبيعي والحمد لله رأينا ذلك حقيقة حيث اصبحت القرى آمنة وبشر جمعة الجميع بأن الدعم السريع والقوات النظامية الأخرى ستكون في خدمة المواطنين حتى يشعر كل مواطن بالأمن في قريته خاصة وأن القوات النظامية قامت بتأمين المنطقة.
وأشاد جمال بحفاوة الاستقبال من المدير التنفيذي لمحلية كاس ولجنة الامن ولجان المقاومة وقوى إعلان الحرية والتغيير وقوات اليوناميد والادارات الأهلية والمرأة .
وأشاد جمعة بالجهود الكبيرة التي بذلتها حكومة الولاية والقوات النظامية وقوات الدعم السريع والادارات الأهلية في تأمين المنطقة وحل فتيل النزاع والمساهمة في عودة النازحين الي قراهم وتأمينهم حتى يتمكنوا من ممارسة عملهم الزراعي والرعوي.
وأشاد بمحاولة الإدارات الاهلية بالمنطقة إجراء المصالحات وإزالة دواعي الخصام والاقتتال عبر قيام مؤتمر جامع لكل قبائل المنطقة برعاية حكومة الولاية.
واكد جمعة ان مهمة قوات الدعم السريع تنتهي بايصال القافلة الي المناطق المعنية ومن ثم تترك امر توزيعها لجنة أمن الولاية والادارات الأهلية ولجان المقاومة وقوى إعلان الحرية والتغيير بالمنطقة.
وامتدحت الادارات الاهلية بجنوب دارفور ادوار ومجهودات الدعم السريع في حفظ الأمن والاستقرار ومساهمته الكبيرة في رتق النسيج الإجتماعي وتقوية اواصر التعايش بين المواطنين من خلال مؤتمرات التعايش والمصالحات التي قادها قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو برعاية من قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق .